العريش سات

العريش سات

منتدى ترفيهى ثقافى


    «لابورتا» يتهم «روسيل» بانعدام الأخلاق وإساءة سمعة «أفضل رئيس فى تاريخ برشلونة»

    شاطر
    avatar
    zoro1

    ذكر عدد المساهمات : 108
    تاريخ التسجيل : 14/10/2010

    «لابورتا» يتهم «روسيل» بانعدام الأخلاق وإساءة سمعة «أفضل رئيس فى تاريخ برشلونة»

    مُساهمة من طرف zoro1 في الخميس أكتوبر 21, 2010 11:25 am

    «لابورتا» يتهم «روسيل» بانعدام الأخلاق وإساءة سمعة «أفضل رئيس فى تاريخ برشلونة»

    كتب برشلونة ــ (إفى): ٢١/ ١٠/ ٢٠١٠


    لابورتا خلال المؤتمر الصحفى
    اتهم خوان لابورتا، رئيس نادى برشلونة السابق، رئيس النادى الحالى ساندرو روسيل ومجلسه بـ«إنعدام الأخلاق والديماجوجية والغيرة المرضية»، ووصفهما بغير الجديرين بتمثيل النادى العريق.

    ونفى لابورتا، خلال مؤتمر صحفى، اتهامات روسيل له بإهدار أموال النادى، وتراكم ديون قياسية على كاهله.

    وأوضح لابورتا أن «إدارة النادى الحالية تسعى لإلقاء تهمة الديون على عاتقى، رغم علمها بأن هذه الخسائر متراكمة منذ عهد المجلس القديم عام ٢٠٠٣، وروسيل يتحمل مسؤولية مضاعفة هذه الخسائر بمفرده»، حسبما ذكرت صحيفة «آس» الرياضية.

    وشدد رئيس النادى السابق على «عجز الإدارة الحالية عن اتخاذ إجراءات إيجابية لحل أزمة الديون»، مشيراً إلى أنها «لا تحظى بالنصاب القانونى لانتشال النادى من محنته».

    وأشار لابورتا إلى أنه امتنع عن حضور اجتماع الجمعية العمومية التى صدقت على ميزانية النادى لهذا الموسم بعد أن «رفضت إدارة روسيل مناقشة مذكرة أرسلتها شرحت خلالها حقيقة الوضع المالى للنادى قبل أن أتركه، مما اعتبرته انتقاصا من حقى فى التعبير».

    وطالب لابورتا الإدارة الحالية بـ«إثبات قدرتها على إنعاش خزينة البرسا بدلاً من إطلاق الشعارات واتهام الشرفاء».

    يذكر أن روسيل أعلن، السبت الماضى، أن خسائر النادى الكتالونى فى الموسم الماضى سجلت معدلات قياسية بعد أن بلغ إجمالى الديون ٤٣٠ مليون يورو.

    وأكد روسيل أنه سيقيم دعوى قضائية ضد خوان لابورتا، بسبب المغالطات الحسابية المثيرة للشكوك، التى كشفت عنها دفاتر النادى. ووافقت الجمعية العمومية على رفع الدعوى القضائية بعد تأييد ٤٦٨ عضواً مقابل رفض ٤٣٩ آخرين، فيما غاب عن الاجتماع ١١٣ عضواً، فى الوقت الذى رفض فيه لابورتا حضور الاجتماع بداعى أنه لن ينال فرصة لتفسير حسابات النادى.

    وأظهرت نتيجة التصويت مدى الانقسام داخل النادى بين مؤيدى روسيل ومؤيدى لابورتا، علماً بأن الاثنين جمعتهما صداقة قوية فى الماضى قبل أن يصبحا خصمين منذ عام ٢٠٠٥، بسبب خلاف طارئ نشب بينهما.

    وانتقد روسيل التعاملات المالية للابورتا، مشيراً إلى أن النادى سيحتاج إلى ثلاث سنوات «لتحسين وضعه الاقتصادى».

    وتولى لابورتا رئاسة النادى بين عامى ٢٠٠٣ و٢٠١٠ وكان، قد أعلن لدى تسليمه رئاسة النادى إلى روسيل، أن النادى حقق أرباحاً كبيرة فى الموسم الماضى، وكان يمر «بحالة اقتصادية متميزة».

    ويأتى اجتماع الجمعية العمومية كأحدث حلقة فى سلسلة الصراع بين روسيل ولابورتا علماً بأنهما عملا سوياً فى الماضى للإطاحة برئيس برشلونة السابق خوان جارسبارت من منصبه عام ٢٠٠٣، وتولى لابورتا بعدها رئاسة النادى وأسند إلى روسيل منصب ناذب رئيس النادى للشؤون الرياضية.

    يذكر أن لابورتا، الذى أسس حزباً سياسياً مؤيداً لانفصال إقليم كتالونيا عن إسبانيا، سيرشح نفسه فى انتخابات إقليم كتالونيا التى تجرى فى نوفمبر الممقبل.

    وكان روسيل قد عين رئيساً جديداً للنادى فى يونيو الماضى بعد حصوله على ٦٩٪ من أصوات الناخبين.



      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أغسطس 16, 2018 10:11 am